صحيفة شعراء العرب الالكترونية

خُلقت مميزه

  • 0

عندما خلق اللّه البشريه خلق الإختلاف فيما بينهم فكل شخص يختلف عن الآخر حتى وإن هُم إخوه اللّه أعطى لكل إنسان فكر وضمير وأخلاق تكون هي الفاصل بين هذا وهذا
التعليم لم يكن ولن يصبح مقياس لقياس كفاءه الشخص من عدمه في الحياه
كم من شخص أُمي أفضل من متعلم ودكتور بإختلاف الألقاب التعليميه إلا أنه كم شخص لم يحمل شهاده لكنه في الحياه أفضل خُلقاً وأخلاقاً ديناً ودنيا
في حياتنا اليوميه واليوم تحديداً إن كان لك حساب في وسائل التواصل الإجتماعي أول سؤال يُطرح كم عدد متابعيك؟
المشكله ليست بالسؤال إنما بما تترتب عليه بعد الإجابه إن كُنت صادقاً إن كان عددهم بالمئه أو أقل ينظر لك بأنك لست من محققين الأهداف للعلم أنك في بدايه إنشائك لهذه الحسابات لم تكن تبحث عن شهره أو مال فلسفتي الخاصه عن وسائل التواصل الإجتماعي هي كالحياه الواقعيه لايبقى بها إلا من يستحق لذلك هم قله عدد المتابعين أو المشتركين لايمت بمدى نجاحي يكفي أن يكن لي تأثير جميل وجيد بشخص واحد هالشخص بيكون عائله والعائلة بتكبر فيكون لي تأثير حلو بيني وبين نفسي ناجح وقوي فاللهم أجعلني من المجهولين بالأرض المعروفين بالخير تباهي بي في السماء السابعه اللهم رضاك أرجو فإني لاأسعى لمرضاة الخلق رضاك ثم الفردوس الأعلى يآرب

أترك تعليق



التعليقات مغلقة.