صحيفة شعراء العرب الالكترونية

مسّتوره لـ الشاعر محمد السويحي

  • 0

نعس  جفن  السهر  والليل  توه  بـاول  المشوار

يمد  يديه  للقلب  الحزين  ويفضح  شعوره

غفى  نبض  الحنين  بصدري  وطير  المكابر  طار

كفخ  وانهدت  اسراب  الدموع  وبلت  الصوره

فتحت  لعشقها  قوس  الضلوع  وقلت  ياستار

دخيلك  لايغيب  البدر  مادامه  ظهر  نوره

شبكنا  ايديننا  في  بعضها  في  منظرٍ  جبار

اقول  محمد  يحبك..تقول:اتعيش  (مستوره)

مادام  ان  الوصل  جابك  ماني  في  حاجة  التذكار

تقوله  والنوايا  السود  مقتوله  ومنحوره

واقول  اني  قبل  شوفك  نسيت  ان  الزمن  دوار

احسب  انه  وقف  بي  والجسور  الخضر  مكسوره

انا  قبلك  وطن  مهجور..صوره  علقت  بجدار

نساها  الوقت  في  غيهب  ظلام  تعيش  مذعوره

الين  اني  لقيتك  وانبت  القفر  وكساه  ازهار

وهب  النود  والغصن  المُتيّم  عاد  عصفوره

وغنى  للصباح  وللسلام  ولمة  السمار

ومرفا  ينزف  دموع  الغياب  ومل  ديجوره

تنهت  قلبي  الغارق  بياسه  والعيون  تغار

وطاح  الوجد  والحزن  وبقايا  اوجاع  منثوره

حضنك  الخافق  اللي  له  ثمان  سنين  غار  ونار

وضمك  في  حنياه  وجعلك  اسمه  ودستوره

عليك  من  البياض  ومن  مدارات  السلام  انوار

ولك  روح  الشعر  والشاعر  ومعناه  وشعوره

أترك تعليق



التعليقات مغلقة.