صحيفة شعراء العرب الالكترونية

الشعر بين الانصاف والاجحاف

  • 0

‏”1″
‏• كل (ساعة) أتصفح فيها تويتر؛ أرى عشرات ⁧‫#القصائد‬⁩ و ⁧‫#الأبيات‬⁩ و ⁧‫#الأشطر‬⁩ التي فيها ⁧‫#كسور‬⁩ و ⁧‫#خلل‬⁩ في المبنى أو المعنى ..
‏لكني أتجاهل أكثرها؛ درءًا للشعراء والمجتهدين والمبتدئين!
‏ولكن ..
‏أحيانًا تغلبني ⁧‫#اللقافة_الإيجابيّة‬⁩ فأبدي ملاحظتي و ⁧‫#رأيي‬⁩ ..
‏• من هنا .. لاحظت في الناس -من ناحية التقبل- الآتي:
‏1/ أصنافًا ونوعيّات!
‏2/ عقليات
‏3/ نفسيات
‏4/ شخصيات
‏ويطول الحديث عنها، ولكن باختصار:
‏• الأصناف:
‏متواضع – عادي – متعجرف
‏• العقليات:
‏سليمة – سقيمة – متوسطة
‏• النفسيات:
‏سليمة – سقيمة – عاديّة
‏• الشخصيات:
‏واثقة – مهزوزة – شكاكة

‏•أ• من الناس من جمع أفضلها..
‏فهذا إذا عدّلت عليه (مع أني طبعًا أعدّل بكل أدب، وأسوق له الأعذار قبل أن يسوقها لنفسه) يفرح ويسعد ويشكر، ويتابعني فورًا؛ تعبيرًا عن شكره وامتنانه، ورغبةً في الاستفادة🌹
‏•ب• ومنهم من لديه الأفضل والمتوسط والسيّئ؛ فيناقشني بهدوء ويحاول الانتصار لنفسه؛ ويحاول إيهام نفسه أنه لم يتقبل؛ ولكنه يناقشني لأنه -كما يرى- يتقبل الرأي المخالف!
‏وهذا لا يلتفت للملاحظة، ولا يعدلها، ولا يتابعني، وبعضهم يتابعني بعد أيام؛ رغبةً في الاستفادة من الملاحظات، ولكنه لا يريد أحدًا أن يلاحظ.
‏هذه الفئة الثانية تتفاوت في ردات الفعل! وأغلبهم إيجابي🌹
‏•ج• أما الفئة الثالثة، فهم من جمعوا أسوأ الأنواع والأصناف من (الأربع المتقدّمة)! وهؤلاء أيضًا نوعيات:
‏1/ أسوؤها الذين يرون أنفسهم من ⁧‫#المشاهير‬⁩، وغالبًا (يتجاهلون) عمدًا، ولا يغيرون الملاحظة؛ حتى ولو شاهدوها رأي العين فادحةً (طامّة) ويجدون من يُعزّز لهم من ⁧‫#الأذناب‬⁩ و ⁧‫#المرتزقة‬⁩!
‏2/ ويليهم الذي يرمي لك كلمة احتقار أو شتيمة، ويولّي هاربًا.
‏ويجد كثيرًا من ⁧‫#المعززين‬⁩ أيضًا!
‏3/ من يناقشك بتعالٍ وعنجهيّة ويُصرّ على الخطأ!
‏وكثيرٌ منهم يأتيني على الخاص ويتراجع..
‏•• أخيرًا.. في كلّ إنسانٍ بذرةُ خيرٍ وطيبٍ وتواضع، لكن ⁧‫#المبدع‬⁩ من يستخرجها منه🌹

‏⁧‫#محمد_الصاعدي‬⁩
#قاضي_الشعر
تويتر ( @maltrn ) للمتابعة

أترك تعليق



التعليقات مغلقة.