صحيفة شعراء العرب الالكترونية

عمر الثلاثين .. لـ عبدالله الزهراني

  • 0

‏نامت اعيون خلق الله وعيّت تنام
‏عيني اللي سهيره ما غفت ليلها

‏اتذكّر يافيصل صوت ورق الحمام
‏يوم كانت تغنّي لي واغنّي لها

‏يوم غنّى بعالي الصوت و القلب هام
‏كن لحنه يحطّ الروح ويشليها

‏طيري اللي تعلى فوق يمّ الغمام
‏راح والعين تومي له ويومي لها

‏في عيونه دموع وفي ضلوعي سهام
‏والاماني تلاشت وانكسر حيلها

‏راح وابْعد وخلّف في ضلوعي حطام
‏لحظةٍ ماقدرت انسى تفاصيلها

‏شيّبتني وانا عمري ثلاثين عام
‏واثقلتني وانا ما اقدر على شيلها

‏ابوفيصل

أترك تعليق



التعليقات مغلقة.