صحيفة شعراء العرب الالكترونية

اﻻخبار

رساله الى الهم لـ

ياحضرة الهم لي مطلب وتنهيده‬ اطلبك ترحل وتترك فزة اعماقي تعبت اردّد عنا وازيد واعيده

رأي في الطروق الهلالية

•• حديثٌ مختصر عن #البحر_الطويل النبطي •• أحد دروسي كان بعنوان: درس اليوم: • طرق

‏•• عندما يتعلّم العروض من فِكرهُ ليس شموليًّا! ‏• رأيي: ‏• من أهم أركان تعلم

دار الفخر /للشاعره ساهرة

حبنا لك ياوطن ماهو ب عادي حبنا فاق الحروف الأبجديه من طفولتنا علينا الحب بادي

انضمام نخبة من الشعراء

اكد الشاعر: عبدالله الحرش مدير مجموعة شعراء العرب انه قد تم انضمام الشاعر : سعد

عاجل

᷂آلسّلآمْ ᷂عليڪّمْ ᷂ورحمه ᷂اللهہ ᷂وبركاته - خدمتكم ومواكبة مستجداتكم ونشر اعمالكم هي مانتطلع اليه ونعمل

كلمة العقيد ركن/ محمد

بسم الله الرحمن الرحيم من ميادن العز والشرف الحد الجنوبي من داخل الاراضي اليمنية نزف

دام عيدك ياوطن /للشاعره

دام عيدك ياوطن والعز دام ودام سلمان العروبه للعرب إمضْ قدمًا ياوطن نحو الأمام واقهر

حكاية مجد ..للشاعرة ريف

مـــزن الـقـصـيد الــلـي تـــرزم مــن أيــام ‏صــــدّق خــيـالـه مــــن قــــراح الـمـخـايـل ‏وفاض الشعور حروف و احساس و إلهام ‏وغـــنــى الــبــيـوت الـــنــادرات الــجـزايـل ‏قــصــيــدة ً حــــــره ولاهـــــي بــتـنـضـام ‏لــــلأولــــه والــــشـــك مـــبــعــد وزايـــــــل ‏تـــروي حـكـايـة مــجـد جـــاوز مـيـة عــام ‏ مــــن ثــبـتـوه أهـــل الـخـيـول الأصــايـل ‏ مــجــداً وكــيــد ونــشـوة أرواح و أقـــلام ‏مـــاهــو بـــتــوه مــــن عــصــور الاوايــــل ‏الله يــرحــم مـــن نــصـر ديـــن الاســـلام ‏ الـــلــي مــوحــد شــمــل كــــل الـقـبـايـل   ‏ورث لـــنـــا حُـــكـــام و عـــيـــال حُـــكــام ‏ســلــمـان و مــحــمـد عــريــب الــسـلايـل

صــــــــفــــــــوف بــــالــــعــــلــــم ..للشاعرة دلال

صفوا صفوف بالعلم واعرضوا به وبـــلا الــه الا الله الـخـير بــادي الـيـوم يــوم الـمـملكة وافـرحـوا بـه والـحمد لـله هـالغلا فـي ازديادي يـــا مَـشـرقٍ مـتـميزٍ فــي دروبــه نـهضتك بـانت واحـتفت به بلادي قــم عـانـق الـغـربيّ نـوبـه ونـوبـه لـجل انتباهى في وصول المرادي الـلـيـل قـمـرا والـدمـع جــر تـوبـه والـصبح صبح مشمرات الزنادي ذا مـوطني فـي رؤيـته لـبس ثوبه وشــمـاغ راســـه عــزةٍ وارتـيـادي ومــن الـشمال الـذاريات الـرحوبه تـرسـل سـلامٍ يـحمله كـل شـادي لــلـي تـعـانـق غـيـمـها ومـحـبـوبه